السبت , 26 مايو 2018
الأخبار

المستشفى الجهوي بالقصرين: منحرفان يقتحمان قسم”جراحة القلب والشّرايين” ويعتديان على المرضى ويسلبانهم أموالهم وهواتفهم.

 

جيهان نصري/ جدّت خلال الليلة الفاصلة بين الثلاثاء والإربعاء وفي حدود الساعة منتصف الليل وخمسين دقيقة حادثة بالمستشفى الجهوي بالقصرين, تمثلت في اقتحام قسم”جراحة القلب والشرايين” من قبل منحرفين إثنين والإعتداء على المريضات بالعنف الشديد وسلبهنّ أموالهنّ وهواتفهنّ تحت التهديد بأسلحة بيضاء.

وأفادت (أ.غ) المقيمة بالقسم المذكور رفقة عمتها,صباح الاربعاء 25 أفريل, لإذاعة القصرين اف ام, أن تفاصيل الحادثة تعود الى الساعة منتصف الليل وخمسين دقيقة, وبينما المريضات نائمات دخل شخص الى الغرفة, وبسؤالها عن هويته أجاب بأنه ممرّض, لترد عليه بأنها تعرف الممرّض جيدا لأنها مقيمة بالمستشفى منذ فترة طويلة, ليتحصّن إثر ذلك بالفرار ويعود إليها شخصا آخر ويعتدي عليها بالعنف ويهدّدها بالقتل ب “سكّين” إذا لم تتوقف عن الصراخ, وسلبها هاتفين جوّالين وسلب المريضات حقائبهن وهواتفهنّ وإعتدى عليهنّ بالعنف الشديد, إحداهن كانت تعاني من جلطة قلبية وكل المريضات كنّ كبيرات في السن.

هذا وقد تحصّن المنحرفان بالفرار بعد قدوم الممرّض الذي طلبت منه محدثتنا مطاردتهما لكنه رفض لأنه تم الإعتداء عليه في حادثة مماثلة وقعت في قسم الولادات خلال السنة الفارطة ولم تتحمل أّي جهة مسؤولياتها نحوه ولم يجد طرفا يحميه أو يسترجع له حقوقه, حسب قولها.

كما أضافت محدثتنا أن المنحرفين حاولا الإعتداء على الطبيب وإقتحام غرفته لكنهما لم يتمكّنا من ذلك لأن الغرفة كانت مغلقة بإحكام, مؤكدة أن كل أبواب القسم- الذي يُفتح بإتجاه جبل الشعانبي – كانت مفتوحة  وكان هناك 3 ممرّضين فقط (رجل وإمرأتان) ولم يكن هناك أي عنصر من عناصر أمن المستشفى, وأن أعوان الأمن قد  التحقوا بمكان الحادثة اثر ذلك و أخذوا أقوال المريضات ووعدوهن بالإتصال بهن لمن لم يتم ذلك إلى حد الآن, حسب تعبيرها.

كما أكدت المتحدثة أنها صباح الإربعاء إتصلت بمصالح الإدارة الجهوية للصحة بالقصرين, لكنها فوجئت بلامبالاة وعدم اكتراث من قبل المسؤولين, حسب تعبيرها.

هذا وقد حاولنا الإتصال بمدير المستشفى الجهوي بالقصرين للإستفسار عن هذه الحادثة وعن الإجراءات التي تم إتخاذها, لكن لم نتمكن من الحصول عليه, خاصة وأنها ليست المرة الأولى التي تحصل فيها مثل هذه الإعتداءات التي أصبحت تروّع المواطنين والتي تمثل شكلا آخرا من أشكال الإرهاب.

في انتظار توضيح الجهات المعنية لملابسات هذه الحادثة.